ويوصى بتناول التوت لحمايتك.. النباتيون أقل عرضه للإصابة بالتهاب المسالك البولية مقارنة بأكل اللحوم

ويوصى بتناول التوت لحمايتك.. النباتيون أقل عرضه للإصابة بالتهاب المسالك البولية مقارنة بأكل اللحوم


30, Jan 2020

يعاني النباتيون من عدد أقل من التهابات المسالك البولية، لأن اللحوم تحتوي على مزيد من البكتيريا، وكان النباتيون أقل عرضة بنسبة 16% للإصابة بالتهاب المسالك البولية مقارنة بآكلى اللحوم التى  تحمل بكتيريا الايكولاى "E.Coli  "، التي تسبب ثلاثة أرباع العدوى، لكن المواد الكيميائية الطبيعية في الفواكه والخضروات يمكن أن تمنع نمو البكتيريا.

وقالت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، إن الألياف الموجودة في الفاكهة والخضروات تجعل الأمعاء أكثر حمضية، حيث أشارت دراسة إلى أن النساء النباتيات أقل عرضة للمعاناة من بؤس التهاب المثانة.

قام الباحثون بتجنيد 9274 شخصًا، وتتبعهم لما يقرب من عقد من الزمان، لمعرفة ما إذا كان النباتيون يعانون من التهاب المسالك البولية والكلى، عندما أُخذت التأثيرات المحتملة الأخرى في الاعتبار، بما في ذلك عادات السن، والجنس، والتدخين، كان النباتيون أقل بنسبة 16% من الذين يتناولون اللحوم من الإصابة بالتهاب المسالك البولية.

كانت التأثيرات أكبر عند الرجال، لكن النساء أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المثانة عمومًا، يُعتقد أن اللحوم، وخاصة الدجاج ولحم الخنزير، تحمل بكتيريا ايكولاى" E.coli "، التي تسبب ما يصل إلى 3 أرباع التهابات المثانة.

اقترح الدكتور شين لون لين، رئيس الدراسة بجامعة تزوتشي في تايوان، على النساء اللاتي يعانين مراراً وتكراراً من التهاب المسالك البولية عليهن أن يصبحن نباتيات.

تعد التهابات المسالك البولية شائعة للغاية، وتؤثر على أكثر من نصف النساء، وحوالي واحد من بين كل 8 رجال في مرحلة ما من حياتهم، في الولايات المتحدة، تحدث العدوى عندما تهاجم البكتيريا المسببة للأمراض مجرى البول، وهو أنبوب يحمل البول خارج الجسم، هذا يسبب ألما في المعدة والظهر والساقين، وعلى الرغم من أن أي شخص يمكن أن يصاب بالحالة، فإن النساء يتأثرن أكثر لأن المثانة أقرب إلى الظهر، يمكن تشخيص عدوى المسالك البولية في 25 دقيقة فقط من خلال اختبار بسيط، غالبًا ما يشعر المصابون بالاحتياج إلى التبول، كما يمكن أن تتأثر حياتهم الجنسية.

 

وقالت الصحيفة، يمكن أن يتطور التهاب المسالك البولية إلى عدوى كلوية أكثر خطورة إذا انتقلت البكتيريا إلى أعلى في المثانة.

وأشارت الصحيفة إلى أن عدوى المسالك البولية قد تساهم في عدم التغلب على مقاومة المضادات الحيوية، لأن الأطباء يعطونها للمرضى بشكل متكرر، وقد سبق وحذر الاطباء من أن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية، قد يعني أن الناس يموتون من العمليات الروتينية، أو أمراض بسيطة.

وقالت الصحيفة، إنه لمعرفة ما إذا كان النظام الغذائي يمكن أن يكبح حالات التهاب المسالك البولية، قام الباحثون بتتبع آلاف الأشخاص في تايوان، الصين، وكان حوالي ثلث المشاركين نباتيين، وتم متابعتهم من عام 2005 إلى 2014، وقال الباحثون إن معظم النباتيين كانوا من النساء.

أظهرت النتائج، أن النساء كن أقل عرضة بنسبة 18 %  للإصابة بالتهاب المسالك البولية إذا كن نباتيين.

يعتقد الخبراء، الذين نشروا نتائجهم في مجلة Scientific Reports ، أن الوجبات الغذائية النباتية التي تحتوي على فواكه، وخضروات، تحتوي على جزيئات معروفة باسم المواد الكيميائية النباتية، والتي تمنع نمو البكتيريا، هذا قد يفسر حكايات جدتى، بأن عصير التوت البري، هو أفضل علاج منزلي لمرض المسالك البولية، قد تؤدي الألياف الغنية بالنظام الغذائي النباتي إلى زيادة حموضة الأمعاء، مما يجعل من الصعب على البكتيريا التسبب فى عدوى المسالك البولية.

أضاف الدكتور لين: "لقد اقترحت الدراسات السابقة، ثمارًا بما في ذلك العنب البري، والتوت البري، كعلاجات للالتهابات المسالك البولية، وبينما لم ننظر إليها، تشير نتائجنا إلى سبب نجاحه، موضحا، أن شرب عصير التوت البري لعلاج عدوى المسالك البولية، أو منعها من العودة، هو فكرة جيدة للغاية.

 



موضوعات مشابهه