كيف تؤثر صحة قلبك على الكلى؟ تعرف على التفاصيل

كيف تؤثر صحة قلبك على الكلى؟ تعرف على التفاصيل


16, Feb 2020

ترتبط صحة القلب مع الكلى بشكل كبير، فكلاهما يؤثر على الآخر، فإذا كنت تفعل أي شيء لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب فأنت تساعد أيضًا كليتيك على البقاء بصحة جيدة أيضاً، وفي السطور التالية نتعرف على تأثير صحة قلبك على صحة الكلى والعكس، وفقاً لما ذكره موقع "كلايفند كلينيك" الأمريكي.

 
ومن خلال السيطرة على عوامل الخطر التي تزيد خطر أمراض القلب يمكن أن يساعد ذلك أيضًا في منع تلف الكلى، ومن عوامل الخطر الشائعة: التدخين، قلة النشاط البدني، الإصابة بمرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع الكوليسترول في الدم أو السمنة، وكلها عوامل تزيد خطر للنوبات القلبية والسكتات الدماغية. 
 
وقال مايكل ليوديس، أخصائي أمراض الكلي وارتفاع ضغط الدم: "تتشابك أنظمة القلب والكلى معاً، لذا فإن ما ينفع القلب هو أمر جيد للكلى والعكس صحيح".
 
الكلى صغيرة فهى تقريبًا بحجم قبضتك، لكنها قوية، وتقوم بتصفية الدم والقضاء على السموم، وتنظم الشوارد، ووهي المواد الكيميائية الموصلة للكهرباء اللازمة لوظيفة العضلات والخلايا العصبية، كما أنها توازن بين مستويات الصوديوم والسوائل في الجسم وتنتج هرمونات تتحكم في ضغط الدم.
 
ومثلما تسببت سنوات من الضغط المرتفع في الدم وارتفاع مستويات السكر في الدم في تلف الشرايين التاجية، فإنها تلحق الضرر بالأوعية الدموية داخل الكلى. وعندما تفشل الكلى في التخلص من السموم، تتراكم النفايات في مجرى الدم، وقد ينتشر البروتين والسكر إلى البول، ويحتفظ الجسم بالسوائل.
 
 
وعندما تنخفض وظيفة الكلى إلى نسبة معينة من المعدل الطبيعي تكون هناك حاجة لغسيل الكلى لإزالة النفايات من الجسم، في حين أن غسيل الكلى هو المنقذ ، فإنه لا يفعل ما يمكن أن تفعله الكلى. 

 

هل أنت في خطر؟

لا تعني الإصابة بأمراض القلب أنك ستصاب بمرض كلوي، ولكنه قد يزيد من خطر الإصابة به. من بين جميع عوامل الخطر المشتركة، تشكل سنوات ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع مستويات السكر في الدم أكبر خطر، وإذا بدأت وظيفة الكلى في التدهور، فقد لا تدرك أنها تحدث، حيث أن الأعراض نادرة. 

قصور القلب هو عامل خطر آخر لأمراض الكلى، عندما يتعذر ضخ القلب بقوة، تنخفض كمية الدم التي يخرجها مع كل انكماش،هذا يقلل من كمية الدم التي تمر عبر الكلى، مما تسبب في انخفاض كمية البول والنفايات، نظرًا لأن الملح لا يتم التخلص منه جيدًا ، فقد يتراكم السائل ، مما يؤدي إلى تفاقم قصور القلب.


ما الذي تستطيع القيام به؟

إذا كنت تعاني من أمراض القلب فسيقوم طبيب القلب بمراقبة صحة قلبك وحالة عوامل الخطر الخاصة بك بشكل منتظم.
 
سيقوم طبيبك بإجراء فحوصات للبول والدم للكشف عن المشكلات الطبية غير المعروفة، وضع في اعتبارك أن أي خطوة تتخذها لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب ستعود بالفائدة على الكلى والأنظمة الأخرى المتصلة بالأعضاء.
 
حافظ على ضغط الدم والسكر في الدم والكوليسترول تحت السيطرة وبمعدلات منتظمة.
 
 


موضوعات مشابهه