زوج فى دعوى نشوز أمام محكمة الأسرة: "بعد زواج 21 يوما سرقت فلوسى وهربت"

زوج فى دعوى نشوز أمام محكمة الأسرة: "بعد زواج 21 يوما سرقت فلوسى وهربت"


13, Feb 2020

أقام زوج دعوى نشوز، أمام محكمة الأسرة بأكتوبر، طالب فيها بإثبات خروج زوجته عن طاعته، وذلك بعد هروبها من مسكن الزوجية إثر خلافات مالية نشبت بينهما، ليؤكد:" بعد 21 يوما زواج، رجعت للمنزل ووجدته خالى، بعد سرقتها كافة المنقولات التى تكفلت بشرائها بسبب ظروف أهلها الصعبة، وأخذت مبلغ مالى 350 ألف كنت أحتفظ به بالمنزل، مبلغ خاص بسداد ثمن بعض البضائع الخاصة بعملى بالتجارة".

 

وأضاف الزوج ع.ف.ال، البالغ من العمر 39 عاما:"زواجى بها حدث صدفة، بعدما تعرفت عليها فى زفاف أحد عملائى، وبعدها داومت على مراسلتى حتى تعلقت بها، وبعد 3 شهور قررت الإرتباط بها، لاكتشف بعد فترة الحالة المادية الصعبة لعائلتها، فقررت مساعدتها، وتحملت كافة النفقات، وبعد الزواج فور انتهاء شهر العسل، داومت زوجتى على افتعال الخلافات، بسبب طمعها فى السطو على ممتلكاتى وتسجيلها باسمها".

 
 

 

ويضيف الزوج:" كنت أحاول دائما تفادى غصبها، بشراء الهدايا لها، ولكنها كانت تقابل بذلك بالنفور منى، وعندما طلبت إتمام الطلاق بشكل ودى مدت يديها لضربى".

 

ويؤكد :"أستولت على أموالى، لتصبح ميسورة الحال بعد أن استحوذت على المنقولات وباعتها، وتركتنى غارق فى الديون، وبعدها فؤجئت بلجوئها لمحكمة الأسرة لطلب الطلاق للضرر، بحجة عجزى، واتهامات كاذبه، ودعوي تبديد "لحبسى، لأكتشف أننى وقعت فى يد نصابه".

 

يذكر أن القانون حدد شروط للحكم بأن تصبح الزوجة ناشز، وذلك إذا أمتنعت الزوجة دون سبب مبرر عن طاعة زوجها، وإذا لم تتعرض الزوجة على إنذار الطاعة خلال 30 يوما، عدم إقامتها دعوى الطلاق أو الخلع، أن لا تثبت أن بيت الطاعة غير ملائم وبعيد عن الآدمية أو مشترك مع أم الزوج أو شقيق الزوج.

 

 

 

 



موضوعات مشابهه