بدائل طبيعية تغنيك عن مصل الأنفلونزا.. تعرف عليها

بدائل طبيعية تغنيك عن مصل الأنفلونزا.. تعرف عليها


24, Nov 2019

مع دخول موسم الأنفلونزا، يلجأ الكثيرون للحصول على تطعيم أو مصل الأنفلونزا الموسمية، على الرغم من أنه لا يحميك من الإصابة بالأنفلونزا نهائياً، فى هذا التقرير نقدم لكم بدائل طبيعية تغنيك عن مصل الأنفلونزا، وفقاً لموقع " organic".

وتقوية المناعة من أكثر الأشياء الهامة التى تساعدك للتكيف مع موسم البرد والانفلونزا، خاصة أن جميع اللقاحات والتطعيمات تقلل من كفاءة الجهاز المناعي ويمكن أن تسبب أضرارًا عصبية مدى الحياة وأمراض المناعة الذاتية.

بدائل طبيعية تغنيك عن مصل الأنفلونزا
 

تناول المكملات الغذائية
 

هناك عدد الأعشاب والمكملات الغذائية التى تساعدك على الوقاية من الأنفلونزا مثل: زهرة الأخناسيا، أقراص فيتامين سى أو الأطعمة الغنية به مثل: البرتقال والجوافة والفلفل الرومى، مكملات الزنك وهو معدن مفيد للحماية من الزكام.

 

-قلل من نسبة السكر
 

 ابتعد عن المشروبات الغازية والمعجنات والأطعمة الغنية بالسكر، لأن بضعة جرامات من السكر يمكن أن تدمر قدرة خلايا الدم البيضاء على مقاومة العدوى لعدة ساعات.

تناول أطعمة موسم الشتاء
 

الخضروات الورقية والحساء والبطاطا المطبوخة جميعها مفضلة لفصل الشتاء، وكذلك الفول والعدس، ركز على المحتوى الغذائي من الفيتامينات والمعادن.

 -تناول المزيد من الثوم والبصل
 

 إلى جانب كونه غنيًا بمضادات الأكسدة والسيلينيوم، فإن الثوم مضاد للجراثيم ومضاد للفيروسات، يعتبر الثوم والبصل جزءًا من الأطعمة الغنية بمادة Allium الغنية بالمركبات المحتوية على الكبريت والمسؤولة عن العديد من آثارها المعززة للصحة.

 -ممارسة الرياضة
 

التمرين المعتدل، حتى المشي نصف ساعة على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع، يساعد نظامك اللمفاوي على تطهير الشوائب والسموم لتعزيز نظام المناعة لديك، لكن تجنب التدريبات الشاقة الطويلة.

المشي السريع كل يوم هو كل ما تحتاجه في فصل الشتاء أو اليوجا أو تمارين التأمل.

تقليل القلق والإجهاد
 

يعتبر الكثيرون الإجهاد أو القلق السبب الرئيسي لانخفاض المناعة، لذا يمكنك ممارسة تقنيات تقليل القلق مثل: التأمل أو اليوجا أو التنفس العميق. 

-النوم
 

تحتوي مراحل النوم المختلفة على دورتين عميقتين بما يكفي لتجديد نظام المناعة لديك، والنوم لفترة كافية يساعد فى حصولك عليهم وتقوية مناعتك.

 -البروبيوتيك
 

 يحتوي جسمك على البكتيريا بنسبة عشرة أضعاف أكثر من الخلايا، والبكتيريا الصديقة "البروبيوتيك" لا تهاجم فقط البكتيريا المسببة للأمراض والفطريات، ولكنها أيضًا تثير ردود فعل الخلايا البيضاء المناسبة للأعداء وتؤثر على حالتك النفسية، نحن جميعا بحاجة إلى الأطعمة والمكملات الغذائية التى تحتوى على البروبيوتيك، مثل: الزبادى، اللبن الرايب، الجبن، الأطعمة المخمرة، علاوة على مكملات البروبيوتيك.

 

تناول مكملات فيتامين د 3
 

 إذا كنت تعيش في منطقة مشمسة دافئة على مدار السنة، فستحتاج إلى التأكد من وصول الكثير من أشعة الشمس إلى الجلد، لكن إذا كان المناخ لا يجعلك تتعرض لآشعة الشمس يمكنك تناول مكملات فيتامين د 3.

 



موضوعات مشابهه