اليورو يقفز مع ترقب التطورات السياسية وكلمات رؤساء البنوك المركزية

اليورو يقفز مع ترقب التطورات السياسية وكلمات رؤساء البنوك المركزية


26, Feb 2018

ارتفع اليورو ، مع تراجع الدولار بفعل العائد على السندات الأمريكية، لكن التعاملات كانت هادئة نسبيا قبيل كلمات منتظرة لرؤساء بنوك مركزية أوروبية، إضافة للتطورات السياسية فى ألمانيا وإيطاليا.

 
ومع انحسار تعافى الدولار، الذى بدأ بعدما هوت العملة الأمريكية لأدنى مستوى لها فى ثلاث سنوات يوم 16 فبراير الجارى، تمكنت العملة الأوروبية الموحدة من تحقيق ارتفاع نسبته 0.3% والقفز إلى 1.2328 دولار، لكن ما زال اليورو منخفضا بمقدار "سنتين اثنين" عن المستويات المرتفعة التى بلغها فى الآونة الأخيرة متجاوزا 1.25 دولار، وارتفعت العملة الأوروبية هذا العام نتيجة ضعف الدولار.
 
وتراجع مؤشر الدولار الذى يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة تضم ست عملات كبرى 0.2%، مسجلا 89.685، وزاد المؤشر نحو 0.9% الأسبوع الماضى مبتعدا عن أدنى مستوى له فى ثلاث سنوات بالقرب من 88.25 الذى سجله فى 16 فبراير، كما انخفض العائد على السندات الأمريكية لأجل عشر سنوات فى التعاملات الآسيوية اليوم بشكل طفيف، وصولا إلى 2.866%، مواصلا التراجع عن أعلى مستوى فى أربع سنوات، بواقع 2.957%، الذى بلغه الأربعاء.
 
وتراجع الدولار 0.1% مقابل العملة اليابانية، مسجلا 106.65 ين، وبدد بعض المكاسب التى كان قد سجلها فى وقت سابق فى التعاملات الآسيوية، بينما ارتفع الجنيه الاسترلينى 0.6% وصولا إلى 1.4047 دولار، بينما زاد 0.3% مقابل العملة الأوروبية الموحدة وصولا إلى 87.79 بنس لليورو.

 



موضوعات مشابهه