النائب حاتم باشات: مصر حصنت أفريقيا وأوروبا من موجات إرهابية خطيرة

النائب حاتم باشات: مصر حصنت أفريقيا وأوروبا من موجات إرهابية خطيرة


08, Aug 2019

قال النائب حاتم باشات، عضو البرلمان الأفريقى ومجلس النواب المصرى، إن الإرهاب ظاهرة عابرة للحدود وتحولت أساليبه فى الوقت الراهن حتى صار يملك جيوشا لمحاربة الدول مع وجود مصادر خارجية تموله وتدعمه، ومصر بما تملكه من خيرات ستظل مستهدفة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته لجنة التعاون والعلاقات الدولية وفض المنازعات بالبرلمانى الأفريقى اليوم الخميس بمقر مجلس النواب، لمناقشة قضية مكافحة الإرهاب ودور القانون وحقوق الإنسان فى هذا الشأن، وبحضور النائب حاتم باشات عضو لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب.

 

وأضاف باشات، أن الجماعات الإسلامية لديها عقيدة واحدة رغم تعددها، وأن مصر استطاعت وقف إرهاب هذه الجماعات التى اندفعت للقيام بعمليات تعبر عن إفلاسها، مشيرًا إلى أن هناك فارقا بين الحرية الدينية والديمقراطية، وأن جماعة الإخوان تم طردها من مصر فى الستينيات، وانتقلت إلى السعودية ودول الخليج وتفاعلت مع الحركة الوهابية هناك.

 

وأكد عضو مجلس النواب، أهمية تأمين الحدود وما تمثله من هدف أساسى للدولة المصرية، مع التركيز فى هذا الصدد على تبادل المعلومات، والمساهمة فى تأمين البلدان الأفريقية؛ حيث أن أمن هذه الدول ينعكس أيضا على الأمن المصرى، مضيفا أن حمت أفريقيا وأوروبا من موجات شديدة من الإرهاب.

 

ولفت باشات، إلى أن مصر تحارب جماعات منظمة فى منطقة سيناء، مشيرا إلى أن مصر بعد حرب 1973 باتت تواجه أساليب أخرى لعدو يستهدف الصحة والتعليم والأزهر والكنيسة والمرأة، كونها هى البنية التحتية للشعب المصرى، مضيفا أنه تم استهدف الشباب من عمر 15 إلى 35 سنة من خلال المخدرات، مع اتباع محاولات أخرى لإفقار الدولة.

 

وأشار البرلمانى، إلى أن القارة الأفريقية لديها 250 مليون شاب، وهم مستهدفون أيضا من الجماعات الإرهابية، مؤكدا أهمية العمل وفقا للقانون وحقوق الإنسان فى مكافحة الإرهاب، مع إيلاء أهمية مماثلة للتعليم والثقافة والفكر للحد من التطرف الذى ينتج الإرهاب.



موضوعات مشابهه