الحكم بـ50 جنيها فرش وغطاء لـ3 أطفال.. والزوجة: راتبه 6 آلاف ويتهرب من المصروفات

الحكم بـ50 جنيها فرش وغطاء لـ3 أطفال.. والزوجة: راتبه 6 آلاف ويتهرب من المصروفات


16, Jan 2020

أقامت سيدة استئنافًا على حكم محكمة الأسرة بإمبابة بإلزام مطلقها بسداد 50 جنيها فرش وغطاء لأطفالها الثلاثة، مؤكدة تلاعبه بتحريات الدخل، والشهود الزور، لحرمانها وأبنائها من حقوقهم الشرعية، وذلك بعد أن قدمت مستندات تفيد بحقيقة دخله التى قدرت بـ6 آلاف جنيه، بالإضافة إلى رسائل تهديد لها، ومكالمات تبرأ فيهم من واجباته نحو الصغار، قائلاً: "لو ماتوا مش عايز أعرف، ومش هصرف عليهم جنيه واحد، أنا مخلفتش".

وتؤكد: "تحملت بخله أثناء زواجى منه، وحرمانه لأولاده من احتياجاتهم مثل باقى الأطفال خوفا على تدمير مستقبلهم إذا تركت المنزل، وتهديده بحرمانى منهم، فعشت معه خوفا من جبروته والتعرض للعنف على يديه، والتحمل من أجل إنفاقه على أطفاله الإيذاء البدنى والنفسى".

وأضافت "منى.أ.س"، الأم لثلاثة أطفال بعد أن أقامت استئناف على حكم النفقة الذى قضى لأطفالها بـ50 جنيها نفقة فرش وغطاء: "عشت 8 سنوات مع زوجى، تحملت فيها الإهانات والذل، بسبب تسلط حماتى وعائلة زوجى، فكنت أخدم فى منزل يعيش بداخله 14 شخصا، مقابل إطعامهم لى وأولادى، فكنت أتحمل كلماتهم الجارحة التى كان ينعتونى بها".

وتكمل: "قام زوجى فى إحدى المرات بكسر ذراعى، عقابا لى على شراء بعض الملابس دون أذنه، رغم يسار حالته المادية، ووقتها شعرت أن زوجى لا يستحق لقب العيش معه، وتركت المنزل وهربت بعد أن فاض بى الكيل".

وأكدت الزوجة: "خرجت للبحث عن فرصة للعمل وقررت الطلاق، وواجهت حرب زوجى ضدى والتهديدات والاتهامات التى نشرها على بالمنطقة السكنية التى أعيش بها، وتعديه على بالضرب أكثر من مرة فى الشارع لدرجة وصلت لتهديدى بالقتل وتحريرى بلاغا ضده، بشهادة الشهود".

وتابع: "ساومنى على الطلاق والإنفاق على أطفاله، وعندما رفض قرر عدم دفع أى مصروفات لهم، مضيفة: "وقفت أمام محكمة الأسرة منذ عام ونصف بحثًا عن حقوقى الشرعية بعد أن حصلت على الطلاق، وفى الوقت نفسه أقمت دعوى نفقة، ولكن طليقى واصل تعنده للتهرب من نفقات الصغار بتقديم شهادة فقر".

 



موضوعات مشابهه