أوريجي "المنبوذ" فعلها.. أساطير لم تتذوق فرحة التتويج بدوري أبطال أوروبا

أوريجي "المنبوذ" فعلها.. أساطير لم تتذوق فرحة التتويج بدوري أبطال أوروبا


04, Jun 2019

ديفوك أوريجي استحق عن جدارة ان يكون أحد رجال اللقب السادس لنادي ليفربول بدوري أبطال أوروبا ويتحول من مجرد لاعب مهمش إلى واحد من نجوم الفريق.

ديفوك أوريجي الذي كان قريباً من الرحيل عن نادي ليفربول خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية، بات أحد رجال اللقب السادس لنادي ليفربول بدوري أبطال أوروبا، بعدما سجل 3 أهداف حاسمة مع "الريدز" في المسابقة القارية بواقع "هدفين" في الريمونتادا الشهيرة أمام برشلونة الإسباني بالدور نصف النهائي، و"هدف" في نهائي دوري الأبطال أمام توتنهام.

ويسلط التقرير التالي الضوء على 10 أساطير لم تتذوق طعم الحصول على لقب دوري ابطال اوروبا، في الوقت الذي نجح فيه ديفوك أوريجي اللاعب المهمش فى حصد اللقب مع نادي ليفربول.

 

بوفون

جيانوليجى بوفون حارس باريس سان جيرمان الفرنسي في الحصول على لقب دوري ابطال اوروبا طوال مسيرته في ملاعب كرة القدم، علماً بأن باريس سان جيرمان ودع المسابقة القارية هذا الموسم، من دور الـ 16 أمام مانشستر يونايتد الإنجليزي.

تورام

كان الفرنسى ليليان تورام واحد من أفضل لاعبى خط الوسط فى العالم واستطاع اللعب فى مركز قلب الدفاع والجناح الأيسر بمهارة عالية، واستطاع حصد لقب كأس العالم 1998 ويورو 2000، ولكنه لم يحصد لقب دورى أبطال أوروبا سواء مع موناكو أو بارما أو يوفنتوس أو برشلونة.

لوران بلان

حصد الفرنسى لوران بلان لقب كاس العالم عام 1998 ويورو 2000 مع المنتخب الفرنسى ولكنه لم يتوج بلقب دورى أبطال أوروبا بالرغم من لعبه لصالح عدد من الأندية الكبرى مثل برشلونة وإنترميلان ومانشستر يونايتد وباريس سان جيرمان.

فابيو كانافارو

 

بالرغم من كون الإيطالى فابيو كانافارو واحد من أفضل مدافعى العالم وسبق له التتويج بالكرة الذهبية ولعبه لأعظم الأندية الأوروبية مثل بارما وإنترميلان ويوفنتوس وريال مدريد إلا أنه لم يحصد لقب دورى أبطال أوروبا واكتفى بالتتويج بلقب الدورى مرتين فقط عندما كان يلعب لريال مدريد.

زامبروتا

لعب الإيطالى جيانلوكا زامبروتا لصالح يوفنتوس وبرشلونة وميلان، وحصد لقب كأس العالم مع المنتخب الإيطالى عام 2006، ولكنه لم يتوج بلقب دورى أبطال أوروبا.

ماتيوس

كان الألمانى لوثار ماتيوس أول لاعب يتوج بلقب أفضل لاعب فى العالم، وقاد المنتخب الألمانى للفوز بكأس العالم عام 1990 ولعب لصالح نادى إنتر ميلان وبايرن ميونخ ولكنه لم يتوج بلقب دورى أبطال أوروبا طوال مسيرته الكروية.

مايكل بالاك

يعد الألمانى مايكل بالاك من أصحاب الحظ السيء بشدة، حيث أنه وصل لنهائى دوري أبطال أوروبا مرتين، ورعم ذلك لم يتوج باللقب، وكانت المرة الأولى بصفوف بايرن ليفر كوزن عام 2002 وخسر اللقب لصالح ريال مدريد بهدف لزين الدين زيدان، والثانية بصفوف تشيلسى عام 2008 وخسر اللقب لصالح مانشستر يونايتد.


باتريك فييرا

كان الفرنسى ذو الأصل السنغالى باتريك فييرا واحد من أفضل لاعبى خط الوسط القتاليين وبالرغم من لعبه لصالح ميلان وآرسنال ويوفنتوس وإنترميلان ومانشستر سيتى الا أنه لم يتوج بلقب دورى أبطال أوروبا طوال مسيرته الكروية.

بافيل نيدفيد

 

توج التشيكى بافيل نيدفيد بالكرة الذهبية، واستطاع قيادة يوفنتوس للمجد المحلى ولكن الحظ عانده فى  حصد لقب دوري أبطال أوروبا، بالرغم من أنه اقترب بشدة من التتويج عندما استطاع قيادة يوفنتوس لنهائى دورى أبطال أوروبا عام 2003 ولكنه خسر فى اللحظة الأخيرة لصالح ميلان بركلات الترجيح.

زلاتان ابراهيموفيتش

 

تنقل السويدى زلاتان إبراهيموفيتش، بين 4 من الدوريات الكبرى، ولعب بصفوف أعظم الأندية الأوروبية، ورغم أنه قدم مسيرة مذهلة فى كرة القدم امتدت لـ 18 عاما وتستمر بصفوف الشياطين الحمر، إلا أنه لم يتوج بلقب دوري ابطال اوروبا حتى الآن، ويعد من اللاعبين أصحاب الحظ السيئ ، حيث أن انتر ميلان توج باللقب بعد رحيله، وبرشلونة توج باللقب مرتين بعد رحيله.

رونالدو
 

البرازيلى رونالدو واحد من أفضل المهاجمين فى تاريخ كرة القدم وكان يلقب بآلة التهديف، وحصد كأس العالم مع منتخب البرازيل ولكن الحظ لم يوفقه لحصد دورى ابطال أوروبا طوال مسيرته الكروية بالرغم من لعبه لكبار أندية أوروبا مثل برشلونة وريال مدريد وانتر ميلان واى سى ميلان.

 



موضوعات مشابهه