مجله المحروسة | أعرق مجلة مصريه في كندا – تصدرها جمعية الصداقة المصريه الكندية

زوجة تتزوج عرفيا من صديق زوجها وتتفق مع الأول على قتله بعد الفضيحة بالغربية


19, Feb 2018

شهدت قرية القيراطية التابعة لمركز المحلة بمحافظة الغربية، جريمة قتل بشعة على غرار فيلم "غرام وانتقام"، بعد قيام ربة منزل بالجمع بين زوجين، أحدهما زوجها الشرعى الذى انجبت منه 3 أطفال منهم 2 توائم وطفلة 8 سنوات، وزوجها العرفى "عبده شبورة" عاطل، بعد أن تعرفت عليه عن طريق زوجها، وتوطدت العلاقة بينهما وأقامت معه علاقة غير شرعية، وقامت بالزواج منه عرفيا، بعد أن طلب منها أن تطلب الطلاق من زوجها الأول، ودارت بينهما علاقات جنسية مشبوهة وصورها فى أوضاع مخلة، وأبلغ زوجها بعلاقتهما.

تعود الواقعة، إلى قيام المتهمة "س.ا" ربة منزل 29سنة، متزوجة من "محمد فيلو" 32 سنة سائق توك توك بقرية القيراطية مركز المحلة، باستدراج المجنى عليه "عبده شبوره" مقيم عزبة البغدادلى التابعة لقرية القيراطية بمركز المحلة، بعد أن علم الزوج بالعلاقة المشبوهة بين زوجته والمجنى عليه، وزواجهما عرفيا، وبمواجهة زوجها لها أنكرت تلك العلاقة، واتفقت معه لاستدراجه والتخلص منه.

ونشبت العلاقة المشبوهة بين المتهمة والمجنى عليه، بعد أن تعرفت عليه عن طريق زوجها، وكتب المجنى عليه عقد زواج عرفى مع المتهمة، وطلب منها أن تطلب الطلاق من زوجها ليخلو لهما الجو، بعد أن كتب والد الزوج منزل الزوجية باسمها وقيراط أرض أمام المنزل، واتفقا فيما بينهما على الطلاق والزواج، وأثناء ذلك أبلغ المجنى عليه زوج المتهمة بالعلاقة بينهما، وأنه تزوجها عرفيا وامتلاكه مقاطع فيديو تؤكد هذه العلاقة.

وواجه الزوج زوجته بحقيقة هذه العلاقة، فأنكرت وأرادت أن تثبت له انه كاذب، فقررا التخلص منه، واتفقا على استدراجه بحجة شراء سيارة.

وحضر المجنى عليه لمنزل المتهمة، ودخن الزوج الرسمى "الحشيش" مع الزوج العرفى، وبعد أن أصبح "مسطول" ، انهالت المتهمة عليه بسكين كانت بحوزتها، وطعنته 9 طعنات، ولم تتركه إلا جثة هامدة.

انتقل العقيد محمد عمارة رئيس فرع البحث الجنائى بالمحلة وسمنود، والرائد عمر أبو بكر رئيس مباحث مركز المحلة، بإشراف اللواء أيمن لقية مدير المباحث الجنائية للقرية، وتم ضبط المتهمة والسلاح المستخدم.

وأمام العقيد محمد عمارة، أدلت المتهمة باعترافات حول ارتكابها للواقعة، حيث أكدت أنها تعرفت على المجنى عليه عن طريق زوجها، حيث كان يتردد على المنزل وتوطدت العلاقة بينهما حتى نشأت بينهما علاقة عاطفية مشبوهة.

وأضافت المتهمة، أنها تزوجت من عبده شبوره ( القتيل) زواجا عرفيا، وهى على ذمة زوجها الأول، وعاشرها القتيل معاشرة جنسية، وصور مقطع فيديو لها، قائلة: "عبده بلغ جوزى بالعلاقة اللى بينا وانه متجوزنى عرفي، وجوزى واجهنى بالاتهامات دى وانكرتها عشان متفضحش".

وأكدت، انها قررت الانتقام من زوجها العرفى لتبعد عنها شكوك زوجها فيها، واختمرت فى ذهنها فكرة استقطابه للمنزل بمعاونة زوجها والتخلص منه، فقام زوجها بالاتصال به للحضور للمنزل للاتفاق على شراء سيارة.

وأضافت فى اعترافاتها: "جوزى فضل يشرب حشيش مع عبده شبوره لحد ما اتخدر وبعد كدا دخلت المطبخ وجبت السكينة وقتلته بـ9طعنات علشان ادفن سره معاه، عشان فضحنى وعرف جوزى انه متجوزنى عرفي.

 



موضوعات مشابهه